Header Ads

اعلان

السلطات السنغالية تخير معارضين موريتانيين ( بين ثلاثة أمور )


أفادت مصادرنا في العاصمة السنغالية داكار أن السلطات الأمنية السنغالية و في إطار تعاونها مع نظيرتها الموريتانية أجرت عمليات بحث و تحري و استجوابات لمقربين من فرقة أولاد لبلاد المشهورة بأغانيها الشبابية المناهضة للرئيس الموريتاني و أسرته و حكومته و التي تتخذ - هي و نشطاء من حركة ( ايرا ) و صحفيين - من السنغال منفا إختياريا و قامت بإبلاغهم أنهم أمام أحد خيارات ثلاثة , الأول مهلة 48 ساعة لمغادرة الأراضي السنغالية نحو أي وجهة يختارونها و الثاني البقاء في السنغال مع الكف عن إزعاج السلطات الموريتانية من خلال الأنشطة و الكتابة أما الخيار الثالث فهو ترحيلهم إلى موريتانيا , مصادرنا أفادت كذلك أن جل من هم معنيين بالأمر اختاروا البقاء في السنغال في الوقت الحالي مع شرط عدم اتخاذ الأراضي السنغالية منبرا للدعاية ضد النظام الموريتاني .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.