Header Ads

اعلان

ولد محم يلتقي نوابا رافضين لتعديل الدستور (التفاصيل)

التقى رئيس حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الاستاذ سيدي محمد ولد محم مندوبين عن النواب الرافضين لتعديل الدستور و حسب المصادر فإن اللقاء ركز على ضرورة توحيد صف الأغلبية و تجنب المواجهة بين نوابها تحت قبة البرلمان حيث سيسعى رئيس الحزب إلى اقناع النواب اصحاب مبادرة تعديل الدستور بعدم طرح الموضوع بشكله غير الناضج حتى الان أمام البرلمان و انتظار المزيد من التشاور , المصادر لم تستبعد أن يلتقي رئيس الحزب بالنواب اصحاب مبادرة تعديل الدستور في محاولة من المؤسسة الحزبية للعب دور الوسيط بين الطرفين و الظهور بمظهر الطرف المحايد في موضوع حساس جدا و قد تكون له تداعيات قانونية و سياسية غير محسوبة العواقب . 
نائب مقاطعة واد الناقه الدكتور جمال ولد اليدالي الناطق بإسم مجموعة نواب الأغلبية الرافضة لتعديل الدستور كتب التالي على صفحته على الفيسبوك :
" دستورنا
الديباجة:
الموالاة ليست تخلصا من المبادئ وسعيا لتحقيق مصالح شخصية على حساب المصالح العليا للوطن،ودعم رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزير والتمسك بنهجه ونظامه مبني على ثقة تامة فى صدقه وإخلاصه للوطن ومؤهلاته القيادية.
المادة الاولى: يحرم الشروع أو القيام بأي عمل يمس الثوابت او ينافى المصلحة الوطنية
المادة الثانية: لا تجوز المشاركة فى أي تحرك يفضي إلى التشكيك فى صدق وإخلاص رئيس الجمهورية أو يوهم أنه ينكث في العهد أو يضمر عكس ما يعلن.
المادة الثالثة: الدستور محصن .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.