Header Ads

اعلان

البابا فرانسيس يحي في أبوظبي أول قداس في شبه جزيرة العرب

بدعوة من حكومة الإمارات على للمشاركة في المؤتمر العالمي للتسامح أحيا بابا الفاتيكان البابا الأرجنتيني خورخي ماريو بيرغوليو (افراسيس2) المتحدّر من أصول إيطالية لأبوين هاجرا إلى الأرجنتين، و الذي تم  انتخابه على رأس الكنيسة الكاثوليكية في 2013، قداسا في مدينة زايد الرياضية بأبوظبي حضره عشرات الالاف من الكاثوليك، غالبيتهم عمّال من الفيليبين والهند. يقيم معظمهم في دولة الإمارات حيث يعيش نحو مليون كاثوليكي، جميعهم من الأجانب 
المنظمون أعلنوا قبل القدّاس ان عدد التذاكر التي وزعت لحضور القداس بلغ 135  ألفا فيما بلغ عدد الحضور بحسب التقديرات  50 ألفا داخل الملعب و120 ألفا خارجه 
ويعد هذا القداس الأول من نوعه في تاريخ شبه جزيرة العرب، والأكثر تنوعا من حيث عدد الجنسيات، إذ يعكس التنوع الحضاري والثقافي الذي تتميز به دولة الإمارات باحتضانها مقيمين من 200 جنسية يمثلون 85% من السكان بحسب بعض الإحصائيات 

ويتمتع المسيحيون المقيمون في دولة الإمارات العر بية المتحدة بحرية كاملة في ممارسة شعائرهم الدينية، وسط جو من التسامح وحرية العبادة , وتوجد في الإمارات مختلف الكنائس المسيحية، منها الكاثوليكية والبروتستانتية، والكنائس الشرقية كالأرثوذكسية والقبطية و تمثل الكنائس الكاثوليكية  الصدارة في الإمارات حيث توجد ثماني كنائس كاثوليكية، وهو العدد الأكبر دول الخليج .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.