Header Ads

اعلان

ترشح ولد بوبكر شبه محسوم و النظام يكثف الضغوط على ولد محمد لغظف للتراجع


بعد أن أصبح ترشح الوزير الأول الأسبق للفترتين من 1992 إلى عام 1996 و من عام 2005 إلى عام 2007. السيد سيدي محمد ولد بوبكر شبه محسوم من طرفه شخصيا في انتظار أن يحصل على دعم من المعارضة  , كشفت  مصادر مطلعة عن مساعي تقوم بها عدة شخصيات سياسية و عسكرية و اجتماعية لدفع الوزير الأول السابق الدكتور مولاي ولد محمد لغظف للتراجع عن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة و إعلان دعمه لمرشح النظام محمد ولد الغزواني , المصادر قالت إن ولد الغزواني لم يتصل حتى الساعة بولد محمد لغظف للحديث معه حول ترشحه و أن شبه حصار مفروض على مرشح النظام لمنعه من التنسيق مع أي جهة سياسية و حتى اجتماعية لغاية تركه لمنصب وزير الدفاع حيث سيتولى الرئيس ولد عبد العزيز تشكيل طاقم حملة المرشح و الإدارة الفعلية للحملة الانتخابية و أن ما يقوم بها النظام هو ليس مجرد إظهار أن الرئيس ولد عبد العزيز سيبقى يمسك بكل شيء حتى انتهاء مأموريته بل هو جعله فعليا يمسك بكل شيء ما بعد 2019 .  

هناك تعليق واحد:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.