Header Ads

اعلان

حزب معارض يعلن رسميا دعمه لترشيح ولد الغزواني

في بيان صادر عنه أعلن حزب التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة دعمه لترشيح وزير الدفاع محمد ولد الغزواني في رئاسيات يونيو المقبلة .

الحزب المعارض الذي أسسه و ترأسه عمدة بلدية أطار الأسبق و الوزير السابق أحمد ولد سيدي بابا بهذه المناسبة يقوده الوزير السابق للصناعة و المعادن في حكومة نظام الرئيس السابق السيد سيدي محمد ولد الشيخ عبدلله السيد اسماعيل ولد اعبيدن إبن شقيقة الرئيس المؤسس للحزب أعلن في بيان تأييده للفريق غزواني إن الخصال الحميدة و الثقافة الواسعة و البعد الأخلاقي و الروحي للمرشح ولد الشيخ محمد أحمد الغزواني هي ما يدفع الحزب لدعمه لتحقيق السلم و الاستقرار 

نص البيان :

إن التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة وهو أول حزب تأسس في عهد التعددية السياسية، انطلاقا من أهدافه المتمثّلة في:

* دولة حقوق فعلية تحكمها مؤسسات ديمقراطية محدثة تضمن حرية الفرد وأمنه واستقلال القضاء وترفع من قيمة السلطة التشريعية.

* ليبرالية اقتصادية عادلة ومنصفة تضبطها الشريعة المحمدية وتبعد الدولة بصفة نهائية عن القطاع التجاري.

* حكومة ذات مسؤولية متميزة وفاعلة داخل الجهاز التنفيذي.

* ساحة سياسية داخلية هادئة وتشاركية قابلة للتناوب السلمي على السلطة وضامنة لاستقرار البلد وتعايش سكانه في جو ملؤه الإخاء والوئام والإحترام بين كافة مكونات الأمة.

يقرر:

تأييد المرشح محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني للفوز في الإنتخابات الرئاسية القادمة وذلك لما لمس فيه من:

* سعة باع ثقافية وأخلاقية تليق بالحضارة الإسلامية التي ينتمي إليها شعبنا وبهويته الثقافية على تنوعها.

* فهم مستنير لواقع محيطنا والعالم من حوله في عهد التكتلات الإقتصادية والعولمة.

وهي الصفات التي تجعله قادرًا بعون الله سبحانه على تصميم وتنفيذ استراتيجية تحقق، في كنف العافية والسلم والإستقرار، التقدم السياسي والإقتصادي والدبلوماسي والثقافي والإجتماعي، على قدر ماتصبو إليه أمتنا ويرفع التحديات المتعددة التي نواجهها.

والله ولي التوفيق

نواكشوط بتاريخ: 19 جمادى الآخرة 1440 الموافق 24 فبراير 2019

المكتب السياسي للحزب

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.