Header Ads

اعلان

في فاجعة الإعصار "إيداى" يخلف نحو 1000 قتيل فى موزمبيق

وصل الإعصار "إيداي" إلى زيمبابوي، الجمعة، وأدى لانقطاع الكهرباء والاتصالات، بعدما تسبب في فيضانات ودمار بمناطق في موزمبيق ومالاوي و توقع رئيس موزمبيق، فيليب نيوسي، أن تتجاوز حصيلة ضحايا إعصار "إداي"، الذي ضرب البلاد قبل أسبوع، الألف قتيل، علما أن الحصيلة المعلنة رسميا للضحايا هي 84 قتيلا
 وضرب إعصار "إداي" الاستوائي المصحوب بأمطار غزيرة، مدينة بيرا، الأسبوع الماضي، قبل أن ينتقل إلى زيمبابوي ومالاوي المجاورتين.
وحاصر الإعصار المدينة وقطع الطرق المؤدية إلى باقي مدن البلاد، مجبرا سلطات المدينة على إغلاق مطارها، فضلا عن تسببه بانقطاع الطاقة الكهربائية.
  وذكرت و سائل اعلام اعلمية أن الإعصار "إيداي" تسبب فى وقوع فيضانات، إضافة إلى انقطاع الكهرباء والاتصالات، وتدمير المحاصيل الزراعية فى المناطق التى ضربها، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن ترتفع حصيلة القتلى، خاصة بعد أن توقعت خدمات الأرصاد الجوية في البلدان التي شهدت الإعصار هطول المزيد من الأمطار خلال الأيام المقبلة.
 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.