Header Ads

اعلان

20 يوما دون نشاط رسمي لولي العهد السعودي تثير التكهنات داخليا و خارجيا

صدر أمر ملكي سعودي، مساء يوم السبت، 23 فبراير بتعيين الأمير خالد بن سلمان نائبا لوزير الدفاع بمرتبة وزير أثناء تواجد شقيقه ولي العهد و وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان في جولة خارجية  
 وكشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية، امس الاثنين، أن الملك كشف لكبار الوزراء عن إعفاء نجله من بعض صلاحياته المالية والاقتصادية. ، ويقال إن والده طلبه للحضور في اجتماع مجلس الوزراء الأخير غير أنه لم يحضر.
 وأشارت الصحيفة إلى أن بن سلمان لم يحضر، طوال الأسبوعين الماضيين، سلسلة من الاجتماعات الوزارية والدبلوماسية رفيعة المستوى في السعودية.
 وبحسب مصادر تحدثت للغارديان، فإن بن سلمان لم يحضر اثنين من أحدث الاجتماعات الأسبوعية لمجلس الوزراء الذي يرأسه الملك سلمان، كما لم يحضر محادثات أخرى رفيعة المستوى مع شخصيات زائرة، ومن ضمن ذلك لقاء الأسبوع الماضي مع وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ولم يحضر أيضاً لقاء مع كبار المسؤولين الاقتصاديين والماليين، ولا اجتماع الملك ومفتي السعودية، ولا اجتماعاً مع رئيس منظمة الصحة العالمية، ولا اجتماعات مع رئيس وزراء لبنان وسفراء من الهند والصين.
 وكانت الغارديان قد نقلت، الأسبوع قبل الماضي، عن مصادر خاصة قولها إن هناك خلافات بين الملك ونجله؛ بعد أن تسرّبت خطة لمحمد بن سلمان للإطاحة بوالده خلال سفره للمشاركة بالقمة العربية الأوروبية التي عُقدت في مصر، الشهر الماضي.
 آخر خبر تحدث عن ولي العهد السعودي كان قبل 20 يوماً، حيث حضر جلسة مجلس الوزراء التي عُقدت في قصر اليمامة، بالعاصمة الرياض، ورأسها الملك سلمان.
أما آخر خبر خاص عن نشاط له فكان بتاريخ 22 فبراير، أي قبل 24 يوماً، وهو ما أوردته وكالة الأنباء السعودية (واس)، حول استقباله من قبل الرئيس الصيني شي جين بينغ، في العاصمة بكين ضمن جولة آسيوية.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.