Header Ads

اعلان

الحزب الحاكم يصدر بيان بشأن (الجدل حول إزالة صورة الرئيس)

 بيان :

تداولت بعض المواقع الإخبارية الوطنية في اليومين الماضيين أخبارا تفيد أن صورة فخامة رئيس الجمهورية الأخ محمد ولد عبد العزيز تم تثبيتها في قاعة الاجتماعات بالحزب إبان تشريف فخامته للحزب بالزيارة التاريخية له، والتي رمزت إلى أكثر من دلالة، وأن هذه الصورة تم نزعها من القاعة نفسها حين مقدم مرشحنا للرئاسيات المقبلة الأخ محمد ولد الشيخ محمد أحمد ولد الغزواني.

إننا في حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، إذ نشدد على الدور التنويري الذي تضطلع به وسائل الإعلام بصفة عامة وإعلامنا الوطني بصفة خاصة، بعد ما شهدت من حرية في العشرية الأخيرة، لنؤكد على ما يلي:

– ضرورة التحري والتثبت من طرف هذه الجهات الإعلامية، من حقيقة الخبر قبل نشره، فذلك أنفع للجميع.

– أن الأمر يتعلق فقط بصورة كانت في مكتب السيد رئيس الحزب (إذ قاعة الاجتماعات خالية من الصور)، وقد تم تعليقها عند مجيء فخامة الرئيس في إطار الاحتفاء بمقدمه المبارك، وعند انتهاء اللقاء تم إرجاعها إلى مكتب السيد رئيس الحزب.

-أن كلمة السيد المرشح أمام الصحافة تمت في القاعة المخصصة لذلك والمليئة بصور فخامة رئيس الجمهورية، الرئيس المؤسس للحزب، ويظهر ذلك جليا في الصور والفيديوهات المتداولة.

والله من وراء القصد.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.