Header Ads

اعلان

سفاح "المسجدين" في نيوزلاند الإرهابي برينتون هاريسون تارانت زار إسرائيل

أعلنت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن أن الائتلاف الحكومي سيشدد قوانين حيازة الأسلحة، بعد أن توصل مجلس الوزراء لقرارات مبدئية في هذا الشأن: «في غضون عشرة أيام من هذا العمل الإرهابي المروع سنكون قد أعلنا إصلاحات أعتقد أنها ستجعل مجتمعنا أكثر أمناً».
 تابعت رئيسة الوزراء: «أعتقد بشدة أن الأغلبية الساحقة من مالكي الأسلحة في نيوزيلندا ستتفق مع الشعور العام بأن تغييراً يجب أن يحدث».
 قال ديفيد تيبل، مالك متجر «جان سيتي» للأسلحة في مؤتمر صحافي في كرايستشيرش، إن تارانت اشترى أربعة أسلحة وذخائر من المتجر عن طريق الإنترنت، بصورة قانونية، في الفترة بين ديسمبر 2017 ومارس 2018، لكن المتجر لم يزوده بالسلاح القوي، الذي استخدم في المذبحة.
– أضاف تيبل: «لم نرصد أي شيء غير عادي بشأن حامل الترخيص». 

 وأقال الإرهابي برينتون هاريسون تارانت الذي مثل أمام المحكمة، السبت، بتهمة قتل 50 شخصا، محاميه، ريتشارد بيترز، الذي عينته المحكمة لتمثيل تارنت أثناء جلسة استماع أولية.
– لم يتقدّم الإرهابي هاريسون تارانت بطلب للإفراج عنه بكفالة، وسيظلّ في السجن حتّى مثوله مجدّداً أمام المحكمة في 5 أبريل.
– قال المحامي إن تارنت «أشار إلى أنه لا يريد محامياً». وتابع: «هو يريد أن يمثّل نفسه في القضية»، مقللا من مزاعم أن تارنت ربما لا يكون لائقا عقليا للمثول أمام المحكمة. وأكّد أن «الطريقة التي قدمها كانت عقلانية و(تنبئ عن) شخص لا يعاني أي إعاقة عقلية».

 أعلنت الناطقة باسم وزارة الداخلية للسكان والهجرة الإسرائيلية سابين حداد «إن المتهم برنتون تارانت دخل إسرائيل في أكتوبر 2016 بتأشيرة دخول سياحية مدتها ثلاثة أشهر، ومكث في البلاد تسعة أيام». ولم تتطرق إلى تفاصيل إضافية متعلقة بالأسترالي مرتكب مذبحة المسجدين في نيوزيلندا.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.