Header Ads

اعلان

الإفراج عن عصابة من ضمنها ابن جنرال وابن برلماني موريتاني و فتاتين

كشفت بعض المصادر لصحيفة "ميادين"، عن طي ملف عصابة نجلي "جنرال و"برلماني"، تم اعتقالهما الأيام الأخيرة بعد قيامهما رفقة آخرين بالهجوم على مواطن داخل سيارته ومطاردته ومن ثم تهديد عناصر من "تجمع أمن الطرق"بالسكاكين بتفرغ زينه.
وقالت ذات المصادر، إنه بعد الإفراج يوم السبت عن المدعو "سيدي ولد (....)" نجل جنرال في الجيش الموريتاني  والمدعو "محمد ولد (....)" نجل برلماني بالجمعية الوطنية الحالية وصديقهما المدعو "عبد الرحمن ولد (....)"، والإبقاء على المدعوتين: "زينب بنت (....)" و"بلقيس بنت (....)" والمدعو "فضيلي ولد (....)" رهن التوقيف لدى مفوضية الشرطة بتفرغ زينه واحد، تم يوم الثلاثاء الإفراج عن الثلاثة، وذلك بعد أن تم تعويض ضحية من ضحايا العصابة مائة ألف أوقية (قديمة)، بهدف طي الملف بصفة نهائية، وذلك بعد أيام من إثارة هذه القضية المثيرة، والتي كانت العصابة تستغل سيارة تحمل لوحة تسجيل حكومية لتنفيذ عمليات النشل وتهديد المارة فيها.
"ميادين"

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.