Header Ads

اعلان

جملة قالها عمر البشير و كانت وراء قرار الضباط الرجوع إليه فجرا (تفاصيل)

كشف الصحفي السوداني، عثمان ميرغني، أمس الخميس، تفاصيل وصفها بـ"الخطيرة"، دفعت قادة الجيش السوداني لخلع الرئيس السابق عمر البشير.
وقال ميرغني، أمام تجمع للمتظاهرين، إن قادة المجلس العسكري أخبروه، أن البشير قبل صدور قرار عزله بيوم، قال لهم بالحرف الواحد": "طبعا كلكم تعلمون أننا نتبع المذهب المالكي، وهذا المذهب يتيح للرئيس أن يقتل 30% من شعبه، بل وهناك من هم أكثر تشددا يقولون 50%".
وأضاف الصحفي السوداني، نقلا عن مصادر من المجلس العسكري، أن البشير اختتم حديثه لهم بقوله: "قدامكم 48 ساعة ما عايز أي زول (شخص) قدام القيادة، حتى لو كان ثلث الشعب".
وتابع أن "قادة المجلس العسكري قرروا في تلك اللحظة أنه يجب أن يسقط فعلا".

و كان جهاز الأمن والمخابرات السوداني أطلق سراح الصحفي عثمان ميرغني رئيس تحرير صحيفة "التيار"بعد اعتقال دام أكثر من شهر بعد أن تم اعتقله ليلة 22 فبراير/شباط الماضي عقب ظهوره في إحدى القنوات الفضائية منتقدا خطاب البشير الذي أعلن فيه فرض الأحكام العرفية وحالة الطوارئ بالبلاد. 
وجاء تحرك الجيش بعد 4 أشهر من الاحتجاجات الشعبية ضد تردي الوضع الاقتصادي سرعان ما تحولت للمطالبة بتنحي البشير وتولى  مقاليد الحكم لفترة انتقالية مجلس عسكري ، برئاسة وزير الدفاع السابق عوض بن عوف ، الذي لم يلق قبولا من مكونات الحراك الشعبي ما اضطره بعد ساعات لمغادرة موقعه مع نائب رئيس المجلس، رئيس الأركان السابق كمال عبد الرؤوف الماحي، ليتولى قيادة المجلس المفتش العام للقوات المسلحة السودانية الفريق أول عبد الفتاح البرهان.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.