Header Ads

اعلان

الحكومة توافق على مقترح المعارضة اعادة تشكيل اللجنة المستقلة

قدم وزير الداخلية السيد أحمدو ولد عبد الله مقترحا جديد للمعارضة يتضمن إعادة تشكيل اللجنة المستقلة للانتخابات ويقضي المقترح الحكومي بإضافة أربعة أعضاء جدد للتشكيلة الحالية للجنة الوطنية المستقلة للانتخابات . 
مقترح الحكومة لا يتضمن أي إلتزام للمعارضة بإعادة انتخاب نواب رئيس اللجنة و لا تعيين رئيس جديد للجنة فيما تشترط المعارضة إلغاء القرارات التي اتخذتها اللجنة في تشكيلتها الحالية خلال الأسابيع الماضية مشددة على أنها لن تقبل التعيينات التي جرت على مستوى اللجان الجهوية والفروع .
في مالم يصدر حتى الساعة موقف صريح من الطرف الثالث المعنى بالأمر و هو أحزاب ما كان يعرف بالمعارضة المحاورة التي انصهر أحد أحزابها الممثل بعضويين في اللجنة في الحزب الحاكم و هو حزب الوئام الذي كان يرأسه بيجل ولد هميد في حين أن حزب التحالف الديمقراطي الذي يرأسه الدكتور يعقوب ولد أمين أعلن عن دعمه لمرشح الاغلبية في الرئاسيات القادمة أما حزب التحالف الشعبي التقدمي برئاسة الزعيم مسعود ولد بلخير الذي يصف نفسه بالحزب المعارض في حين تصنفه المعارضة في خانة حليف للنظام و الأغلبية في إشارة لدعمه المتكرر للحزب الحاكم في عدة مناسبات انتخابية كان أخرها دعم الرئيس الحالي للجمعية الوطنية في الشوط الثاني من النيابيات الماضية عبر أكثر من مرة عن رفضه لحل اللجنة الحالية التي حظي فيها بمنصب نائب رئيس اللجنة . 

هناك تعليق واحد:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.