Header Ads

اعلان

ردا على بعض الشائعات بيان هام لحركة التقدم بقيادة النائب و الإطار محفوظ ولد اجيد


 بيان :
تفاجئنا في حركة التقدم يوم أمس علي منصات التواصل الاجتماعي من دعاية مغرضة تحاول التشويش علي عملية الإحصاء من خلال تسويق الشائعات التي لا تمت إلي الواقع بصلة ولا تهدف إلي خدمة المشروع الوطني
إننا في حركة التقدم نقوم بتحويل بعض مكاتبنا وقواعدنا الشعبية، والهدف من هذه العملية هو تنظيم هياكلنا وقواعدنا الشعبية في مكاتب موحدة دعما للمرشح محمد ولد الغزواني الذي حث بنفسه على الشفافية في الانتخابات ، من أجل التأكيد من بطاقات المنتسبين للحركة وهوياتهم ومعرفة مراكز تسجيلهم.
ونؤكد أن حركة التقدم هي مجموعة من الأطر والنخب الشبابية ولا يقف ورائها أي رجل أعمال ولا أي جهة أخرى ولا تستخدم الأساليب والطرق المعهودة لشراء الذمم.
عن الحركة
الرئيس : محفوظ ولد أجيد
نواكشوط : الأحد 12 مايو 2019

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.