Header Ads

اعلان

الحكومة التركية : راتب شهري للجدات اللاتي يتولين رعاية أحفادهم

للعام الثالث على التوالي تواصل الحكومة التركية صرف راتب شهري لـ”الجدات” اللاتي يتولين رعاية أبناء بناتهم أو زوجات أولادهم العاملات وذلك في محاولة لمنع اضطرار الأمهات لترك العمل من أجل التفرغ إلى تربية الأبناء.
وكشفت وزارة العمل والضمان الاجتماعي اليوم التركية أن الراتب سيكون 425 ليرة تركية وأن القرار الجديد سوف يطبق في 10محافظات في مرحلته الأولى وسوف يشمل 60 ألف عائلة تركية.
الحكومة التركية تقوم سنويا بتوسعةهذا البرنامج الاجتماعي الطموح سبيلا  لدعم و تشجيع المرأة العاملة.
فبعد منح المرأة العاملة تخفيضا لساعات العمل إلى النصف في الفترة الأولى بعد الولادة، وبعد تقديم دعم مالي للمرأة العاملة لتوفير من يعتني بطفلها، تعتزم الحكومة التركية تقديم أجر شهري لكل جدة تقوم برعاية أحفادها.
وقالت الصحيفة في تقريرها، إن هذا القرار يشمل الملايين من الجدات اللواتي يعملن على رعاية الأطفال أثناء تواجد أمهاتهم في العمل. وبالتالي سيزيد هذا الإجراء من فرص العمل المقدمة للنساء، وتشجيع الجدات على رعاية الأطفال، كونهن سيحصلن على معاش من أجل ذلك.
 ونقلت الصحيفة عن وزير العمل والضمان الاجتماعي، قوله إن “هذا الأمر سيتم تطبيقه أولا على 1000 عائلة كمرحلة أولية، وفق معايير محددة، وبعد ذلك سوف يطبق في 10محافظات تركية  ليشمل 60 ألف عائلة تركية حتى يتمّ لاحقا إقراره تماما”.
 وتأتي هذه الخطوة من الحكومة التركية في إطار مساعيها لدعم الأسر التركية ومساعدة الأمهات العاملات على الاستمرار في العمل مع تأمين أفضل رعاية ممكنة للأطفال، حيث تشجع الحكومة المواطنين على إنجاب ثلاثة اطفال بالحد الأدنى وتتخذ العديدمن الخطوات التشجيعية.
 ويشمل النموذج التجريبي عدداً محدداً من العائلات في عشر ولايات: ألف عائلة في كل من إسطنبول وإزمير، و500 عائلة في كل من بورصة وأنقرة وقيصري وسكاريا وأنطاليا وقونيا وتكيرداغ وغازي عنتاب. وبحسب النموذج، تُمنح الجدّة راتباً شهرياً قدره 425 ليرة تركية (نحو 92 دولاراً) لرعاية أحفادها، ما سيشجع عمل المرأة التي ستكون أكثر اطمئناناً على أطفالها. ويشترط أن تكون الجدات والأحفاد أتراكاً يقيمون في إحدى الولايات المذكورة، وألّا يتجاوز عمر الطفل ثلاث سنوات، وأن يكون الطفل واﻷم يعيشان في بيت واحد، والجدة تعيش في الولاية نفسها. كما يشترط أّﻻ تترك اﻷم وظيفتها خلال فترة الدعم، وأﻻ تلجأ إلى مربية، وأّﻻ يكون هناك قرابة بين صاحب العمل واﻷم، وأن تكون صحة عمل الجدة جيدة وعقلها سليما.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.