Header Ads

اعلان

العثور على جثة رجل و إمرأة موريتانيين في محل تجاري بغامبيا و رضيعة مصابة

قالت مصادر من الجالية الموريتانية في بانجول عاصمة غامبيا إنه تم العثور ليلة الجمعة على جثة زوجين موريتانيين في حي سني غامبيا، وهما غارقان في دمائهما داخل محلهما التجاري.
وأشار المصدر إلى أن المحل تم فتحه من طرف السلطات الأمنية بحضور مندوب عن السفارة الموريتانية، بعد ملاحظة عدم ظهور الزوجين في السوق طوال يوم أمس الخميس حيث تقيم الزوجة القادمة من موريتانيا مع زوجها داخل محاه التجاري .
وعثر إلى جانب الزوجين على رضيعتهما الصغيرة، مصابة بجروح طفيفة، في حين لوحظ أن المحل كان مغلقا من الداخل، ما يبعد فرضية اعتداء جنائي على الزوجين من طرف أخر ، بحسب التحقيقات الأولية للشرطة.
وقامت الشرطة بفتح النافذة للدخول للمحل .
وقد بدأ تشريح الزوجين لمعرفة ملابسات الحادثة.
والزوج هو شيخنا ولد عبد الله (38 سنة) من مواليد ولد ينجه، أما الزوجة فتدعى فاطمه .
ويقول مقربون من الأسرة إن الزوجة كانت تعاني من بعض الاضطرابات النفسية قد تكون بسبب الغيرة وسبق أن هددت زوجها بالقتل ما يعني ربما وجود فعل و ردة فعل  كانت عاقبيتهما وخيمة .
تغمدهما الله بواسع رحمته و تجاوز عنهما .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.