Header Ads

اعلان

منظمة التوعية لدعم التنمية تواصل بنجاح مشروع إفطار الصائم الذي يستهدف الأسر الفقيرة بنواكشوط

نظمت منظمة التوعية لدعم التنمية عملية توزيع استفادت منها عدد من الأسر في إطار سلسلة انشطتها الرمضانية 
عملية التوزيع تمت في مقر المنظمة في مقاطعة السبخة و تحت اشراف رئيس منظمة التوعية لدعم التنمية الأستاذ لمام ولد ابراهيم ولد امبيريك و حضرها مندوب عن السلطات المحلية 
رئيس المنظمة و في كلمة بالمناسبة عبر عن شكره العميق لك من ساهم في انجاح أنشطة المنظمة في عملية افطار الصائم التي واكبت بها منظمة التوعية لدعم التنمية هذا الشهر الفضيل و خص بالذكر المنظمات الخيرية (جمعية قلوب محسنة و  جمعية التنمية و العمل الخيري و BARAKA ) التي ساهمت بالتعاون مع منظمة التوعية لدعم التنمية في ايصال المئات من السلل الغذائية للفقراء و المحتاجين في أحياء مقاطعة السبخة و لكصر و دار النعيم و الميناء و دعا الله ان يتقبل سعيهم و يعظم أجرهم على ما قاموا به من اعمال خيرية خلال هذا الشهر الكريم مضيفا إن هذا الشهر تضاعف فيه الأعمال فهو شهر أوله رحمة ووسطه مغفرة و أخره عتق من النار ففي الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : (كان رسول الله صلى الله عليهم وسلم أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان  حين يلقاه جبريل وكان يلقاه في كل ليلة فيدارسه القران , فالرسول الله صلى الله عليه و سلم أجود بالخير من الريح المرسلة).
رئيس منظمة التوعية لدعم التنمية الأستاذ لمام ولد ابراهيم ولد امبيريك تمنى للمستفيدين من التوزيعات صوم مقبولا و ذنبا مغفور ووعد بان تظل منظمة التوعية لدعم التنمية جسر خير يربط بين اصحاب البذل و العطاء و الفقراء المحتاجين . 

و في الأخير توجه بالشكر لأعضاء المنظمة على ما بذلوا خلال شهر رمضان من عمل تمنى أن يتقبله الله منهم حيث بذلوا من وقتهم و جهدهم لإعانة الفقراء و المحتاجين على صيام رمضان و قيامه  .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.