Header Ads

اعلان

في اعنف مواجهات اليهود الفلاشا في اسرائيل صدامات و حرق و قطع للطرقات


تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو ليهود إسرائيليين من أصول إثيوبية، وهم يرددون صيحات داعمة لفلسطين ومنددة بإسرائيل، خلال مواجهات مع الشرطة الإسرائيلية، ويظهر بعض المتظاهرون في الفيديو وهم يقطعون طريقًا عاما ويهتفون باللغة العربية والعبرية والإنكليزية «الله أكبر» و«فلسطين حرة» فيما علت أصوات بعضهم و هم يصرخون بملء حناجرهم مرددين الشهادتين .
ويواصل آلاف اليهود الاسرائيليين من أصل إثيوبي التظاهرات في الشوارع و الساحات منذ مساء الثلاثاء، احتجاجا على مقتل الشاب سالومون تاكا «18 عامًا» برصاص شرطي إسرائيلي، لم يكن في مهمة رسمية، يوم الأحد الماضي .

وأغلق المتظاهرون شوارع رئيسية في عدة مدن، وأضرموا النيران في إطارات السيارات وفي سيارات، ورشقوا قوات الشرطة الاسرائيلية بالحجارة.
 و قالت الشرطة الاسرائيلية، إن 111 من أفرادها، أُصيبوا في موجة احتجاجات اليهود الاسرائيليين، من أصل إثيوبي في عدد من المدن الاسرائيلية، مساء الثلاثاء
ويشتكي يهود الفلاشا وهم من أصول إثيوبية من "أعمال عنصرية ممنهجة" ضدهم بسبب لون بشرتهم
وخرج مئات من يهود الفلاشا مطلع العام إلى الشوارع احتجاجا على "وحشية" وإجحاف الشرطة في تعاملها معهم.
وذكرت صحيفة يديعوت آحرونوت أن اليهود الاثيوبين هددوا بالزحف نحو ميدان رابين أشهر ميادين تل ابيب يوم السبت المقبل للمطالبة بالقصاص من قاتل
وقالت الصحيفة إنه و فى محاولة من السلطات لتهدئة المتظاهرين تم إرسال الطيار الذي كان قائد ا للطائرة التى دشنت عمليات تهجير اليهود الفلاشا بالآلاف من أديس أبابا فى عام 1999 إلى تل أبيب الطيار "موشية شاكيد" المبجل لدى اليهود الفلاشا لتهدئة ذوى و اقارب الشاب المقتول الشاب.


 



ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.