Header Ads

اعلان

اسرائيل تكشف أن إثنين من أبناء القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف عملاء للموساد

اعلنت سلطات الإسرائيلية انها ستبث الليلة مقابلة مع ابنه الذي كان عميلا للاحتلال

والمقابلة هي مع الابن الثاني للشيخ حسن يوسف بعد ان فر ابنه الاول صهيب الى الولايات المتحدة وارتد عن الدين الاسلامي وبات يدعو لان يعيش اليهود بسلام وفق تعبيره
وقالت القناة العبرية 12 إنها ستبث  مقابلة مع أحد أبناء القيادي في حركة حماس حسن يوسف، يتحدث فيها عن هروبه من الضفة الغربية إلى إحدى دول جنوب شرق آسيا.

ولم تذكر القناة اسمه، واكتشفت بالإشارة إلى أنه ابن آخر لحسن يوسف غير العميل مصعب الذي كشف قبل عدة سنوات عن ارتباطه بالمخابرات الإسرائيلية.

وفقا للقناة، وعد ابن القيادي يوسف بالكشف عن تفاصيل خطيرة في حركة حماس وغيرها من التنظيمات على حد زعمه .
وفي عام 2010، كشف الابن الأكبر للشيخ يوسف، مصعب، عن ارتباطه بالمخابرات الإسرائيلية وعمله لصالحها لسنوات، وقد تبرأ منه والده حينها.
ويعتبر الشيخ حسن يوسف من أبرز مؤسسي وقيادات حركة حماس، ومن مبعدي مرج الزهور، وقضى في سجون الاحتلال أكثر من 20 عاما.


وما ان اعلنت سلطات الاحتلال عن الامر حتى امطر ابناء الشعب الفلسطيني وغالبيتهم من قيادات حركة فتح مواقع التواصل الاجتماعي برسائل التضامن والتاييد للشيخ والتاكيد على وطنيته وصموده في وجه الاحتلال طوال سنوات الاعتقال وتحول الأمر إلى هبه ووعي شعبي كبير عبر مواقع التواصل كما دعى الغالبية للوقوف امام بيته للتضامن معه

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.