Header Ads

اعلان

وساطة الحكومة الموريتانية تنجح في وقف القتال بين قبيلتي " تـرمـز و أولاد إعيش "

استجابة للوساطة الموريتانية التي قادها وفد موريتاني رفيع المستوى ضم كل من وزير الداخلية أحمدو ولد عبد الله و المستشار برئاسة الجمهورية السيد أحمد ولد أباه الملقب أحميده و والي الحوض الشرقي السيد عبد الله ولد أواه و قائد المنطقة العسكرية وقع ممثلون عن قبيلة أولاد إعيش و قبيلة ترمز محضر اتفاق ينهى الاقتتال بين الطرفين الذي وقع على خلفية خلاف على السيطرة العسكرية في منطقة لرنب الحدودية مع موريتانيا حيث هاجم مسلحون من ترمز معسكر تتواجد به عناصر من قبيلة أولاد إعيش خلف عدة قتلى و عدد من الجرحى . 
الطرفين وحسب ما ورد في نص الاتفاق سيعمقان التفاهم من خلال مفاوضات ستحتضنها العاصمة انواكشوط خلال الأيام القادمة .

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.