Header Ads

اعلان

الجدل يحتدم حول : باحث أمازيغي موريتاني يحاضر حول “اللغة الأمازيغية الزناگية”

باحث أمازيغي موريتاني يحاضر حول “اللغة الأمازيغية الزناگية” بمناسبة السنة الأمازيغية الجديدة.
في إطار فعاليات مهرجان باشيخ للسنة الأمازيغية والذي نظمته جمعية “أمازيغ صنهاجة الريف” بدعم من وزارة الثقافة والإتصال، قدم الأستاذ الباحث الأمازيغي والإعلامي المقتدر،بابا ولد حرمة، محاظرة بدار الثقافة بتيطوان، حول موضوع “اللغة الأمازيغية بموريتانيا بين طغيان الطوبونوميا وانحصار الإستخدام” ، في سياق الندوة الدولية حول راهنية القضية الأمازيغية بشمال إفريقيا،والتي شارك في العديد من الباحثين من بينهم أيضا الإعلامي الأزوادي علي الأنصاري.
الباحث بابا ولد حرمة،في خضم حديثه،تناول مسألة الهوية الأمازيغية بموريتانيا، حيث استعرض تاثير مجموعة الأحداث التاريخية التي اثرت بشكل كبير في انحسار استعمال اللغة الأمازيغية بموريتانيا “أواي ن إژناگن” بالتعبير الأمازيغي المورتاني،وأهم هذه الأحداث نجد حرب “شرببه” التي دامت حوالي 20 سنة بين كر وفر بين أمازيغ مورتانيا “التجمع القبلي لإبدوكل” و أولاد ناصر العرب الحسانيين، والتي كانت تجسد صراع الهوية الأمازيغية المرابطية والغزاة الحسانيين،هذه الحرب حسب الباحث بابا ولد حرمة،خلفت تغيرات كبيرة في المجتمع الأمازيغي سياسيا،عسكريا ،اجتماعيا وثقافيا،حيث تراجع استعمال اللغة الأمازيغية الموريتانية بمقابل طغيان لغة بني حسان و سيطرتهم علي مقالد السلطة العسكرية والسياسية على حساب القبائل الأمازيغية المهزومة.
كما أكد الباحث،أن الطوبونوميا الموريتانية تؤكد بما لا شك فيه أن موريتانيا أمازيغية بالأصالة ومازالت تحافظ جغرافيتها على لغة الأجداد المرابطين الأمازيغ ،من خلال عدة أسماء نذكر منها: (انواكشظ،أدرار،تگانت،تنجغماجغ،تيديكلت،تيرس،زمور،أوداغوست….الخ) ،كما ذكر نفس الباحث خلال محاضرته ببعض العوامل التي ساهمت في الحفاظ على اللغة الأمازيغية الزناگية في بعض المناطق الموزتانية ،منطقة “الگبلة” بالخصوص(الترارزة وبوتلميت ونهر السينغال) ،كما كان لقبائل الزوايا دور أساسي في الحفاظ على اللغة الأمازيغية في الأشعار وغيرها.
محاضرة هي الأولى من نوعها لباحث أمازيغي من موريتانيا بالمغرب،تأتي في سياق تنامي الوعي بالهوية الأمازيغية لدي العديد من المثقفين والباحثين المورتانيين، الذين بدؤوا في المجاهرة بأصولهم وهويتهم مستغلين وسائل التواصل الإجتماعي المنتشرة.

 al3alam24.com

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.