Header Ads

اعلان

البريطانيون يترقبون غداً معرفة اسم رئيس الوزراء الجديد

من المتوقع أن يعرف البريطانيون غدا الثلاثاء اسم رئيس وزرائهم الجديد خلفا لتيريزا ماي التي استقالت مؤخرا بعد فشلها في التوصل إلى اتفاق بشأن خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي. ويبدو أن الأوفر حظا للفوز بالمنصب هو بوريس جونسون الخارج عن المألوف والمثير للجدل، والذي يعزز وصوله إلى السلطة احتمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق. جونسون البالغ من العمر 55 عاما يواجه في السباق على السلطة جيرمي هانت (52 عاما) الذي خلفه في وزارة الخارجية
وما لم تحصل مفاجأة كبرى، فإن جونسون سيفوز في السباق، فهو الأول في استطلاعات الرأي والمفضل في المراهنات ولدى قاعدة حزب المحافظين. ويعود إلى 160 ألف عضو في حزب المحافظين أن يختاروا بين جونسون وهانت، ويُجرى التصويت اليوم بشكل مغلق قبل أن يكشف عن النتائج صباح غدا. ويعين الفائز رئيسا لحزب المحافظين، وعليه يوم الأربعاء أن يزور الملكة إليزابيث الثانية التي ستكلفه تشكيل حكومة.
وكان جونسون أحد الأطراف الفاعلين خلال استفتاء حزيران/يونيو 2016 إذ ساهم في فوز خيار بريكست، وهو لا يستبعد خروجا بلا اتفاق في 31 تشرين الأول/اكتوبر بعدما كان بريكست محدداً في 29 آذار/مارس.

وتعدّ هذه الاستراتيجية غير مقبولة لوزير المالية فيليب هاموند و هو صاحب نفوذ قوي داخل أروقة حزب المحافظين .
وقال عبر شبكة "بي بي سي"، "إذا افترضنا أنّ بوريس جونسون أصبح رئيس الوزراء المقبل، سأدرك أنّ شروط العمل في حكومته تتضمن الموافقة على خروج (من الاتحاد الأوروبي) بلا اتفاق في 31 تشرين الأول/اكتوبر، وهذا شيء لا يمكنني أبداً القبول به".

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.