Header Ads

اعلان

على نهج محامي الوزير ولد أجاي قانوني بالبنك المركزي يهدد الصحافة و المدونيين


هدد الإطار بالبنك المركزي الموريتاني زيني ولد محمد الصحافة و المدونين بجرهم إلى ساحات القضاء لمحاسبتهم على ما وصفه الشائعات المتداولة بخصوص إفلاس البنك المركزي, المرجفون اصحاب النوايا السيئة كما وصفهم الإطار القانوني بالبنك المركزي الموريتاني توعدهم بنيل عقوبة الحبس أو السجن .

و كانت اخبار متداولة بعد الكشف عن اعلان البنك المركزي عن بيع لأذونات تسببت في جدل سياسي عاصف اثار اهتمام الرأي العام الوطني ووقف أمامه البنك المركزي عاجزا عن دفع التهمة ولو ببيان أو خرجة اعلامية مجانية على التلفزيون الرسمي و ترك الإشاعة تكبر حتى تحولت في ظرف 48 ساعة إلى حقيقة و مادة للتداول في كل المجالس .
فهل المسؤول عن تضرر سمعة البنك المركزي و السمعة المالية لموريتانية التي هب لها الإطار زيني ولد محمد منتصرا  هو الصحافة و المدونون ,أم البنك المركزي نفسه بصمته المطبق وزبونيته لإعلام "دخل شي" الذي يحابيه أطر البنك المركزي بدعوات التغطية و اكراميات الدفع المسبق  . 
و من في الحالة الأخيرة سيحاسب من؟ 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.