Header Ads

اعلان

تفاعل عالمي مع صورة الأميرة هيا بنت الحسين مع شقيقها

نشر الأمير علي بن الحسين، صورة أمس على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي قائلاً “اليوم مع أختي وقرة عيني هيا بنت الحسين“.
و كانت واسائل إعلام بريطانية وعالمية تداولت الأربعاء صورة لأول ظهور للأميرة هيا بنت الحسين زوجة نائب رئيس دولة الإمارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، بعد
هروبها من دبي، ولجوئها إلى لندن عبر ألمانيا رفقة طفليها جليلة وزايد، وتقدمها للمحكمة بطلب حماية .

واظهرت وثائق قضائية أن الأميرة هيا (45 عاماً)، طلبت من المحكمة الإنجليزية حضانة أبنائها من الأمير البالغ من العمر 70 عاما، الذي  لديه 23 طفلا من زوجات
و قد تزوج الأميرة الأردنية في عام 2004، لتصبح الزوجة السادسة و "الأصغر سنا".
مختلفات وتقول التعريفات القانونية الرسمية في بريطانيا، إنَّ طلب «عدم التعرض» يحمي من المضايقة أو التهديدات، في حين يفيد «أمر الحماية من الزواج القسري» إذا تم إجبار شخص ما على الزواج أو كان يعيش بالفعل زواجاً قسرياً. ولم يتضح فوراً بمن تتعلق تلك الطلبات. 
 وكانت المحكمة العليا في لندن أعلنت، الإثنين 29 يوليو/تموز 2019، أن موعد أول جلسة استماع تمهيدية بشأن النزاع بين حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وزوجته الأميرة هيا بنت الحسين، ستكون الثلاثاء.
 وتحدثت صحيفة «فايننشال تايمز» البريطانية عن القضية في تقرير حمل عنوان: «حاكم دبي وزوجته الأردنية ينقلان نزاعهما إلى محكمة بريطانية». وقال التقرير إنه من المزمع أن يُستأنف نزاع قضائي بين الملياردير حاكم دبي وزوجته الأميرة الأردنية في محكمة بريطانية، الأسبوع الجاري وأشار إلى أن القضية ذات حساسية فائقة للإمارات، لأنها تضع الحياة الشخصية لمحمد بن راشد، نائب رئيس الإمارات ورئيس وزراء البلاد، في عناوين الصحف العالمية. 

 وأضاف التقرير أن الجانبين أصدرا تصريحاً، الشهر الجاري، بعد جلسة خاصة، جاء فيه أن المعركة القضائية تتعلق بمصلحة أبنائهما وليس بالطلاق أو القضايا المادية.
 المعلومات الأولية تشير إلى أن الأميرة هيا طلبت أمرا قضائيا بالحماية من زواج أو تزويج قسري بالنسبة لأحد الطفلين، وربما يتعلق الأمر بالطفلة.
وتقدم الشيخ محمد بن راشد بطلب إعادة أبنائه إلى دبي، كما طلب من المحكمة فرض قيود على نشر تفاصيل القضية، وهو طلب رفضه القاضي.
وحكم السير أندرو مكفارلين بأن هناك "اهتماما عاما، بالإجراءات المنظورة أمام المحكمة".
 وحددت المحكمة موعد الجلسة المقبلة للنظر في القضية القائمة بين حاكم دبي والأميرة هيا بنت الحسين، في 11 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل أمام المحكمة العليا بلندن.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.