Header Ads

اعلان

رسالة تهنئة و شكر و أمتنان لرئيس الجمهورية / رجل الأعمال الشاب ... محمد أحمد ولد ديه


بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات ،والصلاة والسلام على من بعث رحمة للعالمين.

يسعدنى أن أعبر لكم صاحب الفخامة السيد محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية  الإسلامية الموريتانية عن أصدق التهاني وأطيب التمنيات لسيادتكم و بخالص التبريكات بمناسبة تنصيبكم في الفاتح من شهر اغسطس رئيسا للجمهورية ,سيادة الرئيس إن فوزكم فى الانتخابات الرئاسية الأخيرة بالأغلبية المطلقة في الشوط الأول ، لتعبير عن الثقة التي وضعها الشعب الموريتاني في شخصكم الكريم ,ثقة منبعها التطلع لمستقبل مشرق قادرون بحول الله و قوته على أن تحققوا فيه للشعب الموريتاني النماء و الإزدهار و الأمن و الاستقرار ,لما تتمتعون به فخامة الرئيس من كفاءة و خبرة و اخلاص و تضحية ,إن تلك النتيجة المشرفة ما كانت إلا تعبيراً خالصا عن ثقة في محلها من أبناء الشعب الموريتاني و تطلع موفق بإذن الله لرئيس يحمل مكارم الاخلاق ، ويمتلك مقومات القائد، من حكمة و عطف و حزم ، وهى الأمور التى لمسناها جميعاً فيكم سيادة الرئيس ,فختارنا الانحياز لمشروعكم الطموح و بذلنا في ذلك الغالي و النفيس حبا للوطن الغالي فتظافرت جهودنا مع جهود المخلصين الأوفياء و تكللت و لله الحمد و المنة يا سيادة الرئيس بهذا النصر الباهر الذي حققه الشعب الموريتاني و الذي هو تجسيد واضح لمدى إخلاص وتمسك غالبية الشعب الموريتاني بنهج الإصلاح و التنمية ، والتفافه حول قيادتكم الرشيدة، لتواصلوا مسيرة الخير والنماء لوطننا الغالي في السنوات قادمة بحول الله و قوته ".
لقد أثبت الشعب الموريتاني بمشاركته في إنجاح الانتخابات الرئاسية وعيه العالي وسلوكه الحضاري المتميز وإرادته القوية، في المضي قدما بكل ثقة وثبات في بناء مستقبله في كنف الأمن والاستقرار. 
سيادة الرئيس إن ما رسمتم في خطاب التنصيب من ملامح عامة للسياسات التي ستنتهجونها في عهدكم الميمون المبارك بإذن الله تعالى ,تعكس فهما عميقا للتحديات التي تواجهها بلادنا و رؤية متبصرة لكم و أنتم رجل الدولة و العهد لتحقيق ما وعدتم به الشعب الموريتاني ,كما أبنتم في خطابكم بوضوح  و صدق و عزم عن توجه جاد ومخلص للاستمرار في تحقيق الإصلاح والتطوير والتنمية المستدامة لبلادنا ،وفق عمل مؤسسي منظم، ورؤية إستراتيجية واضحة وفاعلة.

وكان خطابكم سيادة رئيس الجمهورية مبعث اطمئنان لدى جميع الموريتانيين بأن البلاد ستحافظ على المكتسبات التي تحققت في عهد الأخ الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز ، وستشهد في عهدكم عهد الخير و البركة بإذن الله  مستقبلاً مشرقاً وألِقاً.

ونعاهدكم سيادة رئيس الجمهورية على أن نظل دوماً خلفكم، مؤيدين و مناصرين لما ستقومون به من جهود مخلصة نحن على يقين بأنها سوف تصب في مصلحة الشعب الموريتاني تقدمه و تنميته و رفاهه.  
إن ما شهدته موريتانيا من أول تناوب سلمي ديمقراطي على السلطة بين رئيسين منتخبيين جاء تتويجا لعشرية غير مسبوقة في تاريخ موريتانيا تميزت بإعادة تأسيس بنيانِِ قوي و قويم للجمهورية الاسلامية الموريتانية في شتى الصعد و مختلف المجالات تحت قيادة الأخ الرئيس السيد محمد ولد عبد العزيز و هي فرصة لتقدير الجهود العظيمة التي بذلها سيادته في تطوير بلادنا وتحديثها على كل المستويات بقيادة حكيمة استطاعت بخطط واستراتيجيات ناجحة تجاوز الصعاب في ظل تحديات عالمية وإقليمية .

سيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في الختام  أسأل الله سبحانه وتعالى ,أن يوفقكم لخدمة بلدنا وأن يُعِينكم على حمل الأمانة بكل جدارة و اقتدار

وفقكم لله وأعانكم ومتعكم بموفور الصحة والعافية

رجل الأعمال السيد محمد أحمد ولد ديه
 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.