Header Ads

اعلان

محمود عباس يقيل جميع مستشاريه و يأمر وزراء الحكومة السابقة بإرجاع أموال تقاضوها كرواتب


في إجراء مفاجئ، وغير مسبوق، قرر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، الإثنين ، إنهاء خدمات كل مستشاريه، بصفتهم الاستشارية، بصرف النظر عن مسمياتهم أو درجاتهم. وجاء في القرار الذي نشرته وكالة الانباء الفلسطينية (وفا) ان عباس قرر إلغاء العمل بالقرارات والعقود المتعلقة بهم، وإيقاف الحقوق والامتيازات المترتبة على صفتهم كمستشارين. ولم يصدر عن مكتب عباس اي ايضاحات حول الاسباب التي دفعته إلى ذلك، كما امتنع هؤلاء عن الرد على هواتفهم. واوردت الوكالة قرارا ثانيا «بإلزام رئيس وأعضاء الحكومة السابعة عشرة» السابقة، التي ترأسها الدكتور رامي الحمدالله، بإعادة المبالغ المالية التي كانوا تقاضوها عن الفترة التي سبقت تأشيرته الخاصة برواتبهم ومكافآتهم، على أن يدفع المبلغ المستحق عليهم دفعة واحدة. كما قرر اعتبار المبالغ التي تقاضوها لاحقاً، بعد تأشيرته المذكورة آنفا، مكافآت.

وتصرف السلطة منذ سبعة أشهر 60 بالمئة من قيمة رواتب موظفيها الحكوميين بعد رفضها استلام أموال عائدات الضرائب التي تقوم سلطات الاحتلال الإسرائيلي بجمعها نيابة عنها وتقتطع ما يتم صرفه من رواتب لعائلات القتلى والأسرى الفلسطينيين من تلك الأموال.



 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.