Header Ads

اعلان

القائمة العربية بالكنيست تطيح بنتانياهو بترشحها "غانتس" لرئاسة الحكومة



أعلنت القائمة العربية المشتركة في الكنيست الاسرائيلي امس أنها ستدعم رئيس الأركان السابق بيني غانتس لترؤس الحكومة الإسرائيلية المقبلة. وعبرت القائمة العربية المشتركة عن هذا الدعم في مقال لرئيسها أيمن عودة في صحيفة نيويورك تايمز قبيل اجتماعها بالرئيس الاسرائيلي رؤوفين ريفلين. وقال عودة : «رشحنا غانتس لوضع حد لحقبة نتانياهو واسقاط من حرض علينا»
ونقلت الصحيفة "هآرتس" العبرية عن مصادر حزبية تأكيدها أن القائمة المشتركة التي تضم أربعة أحزاب عربية في إسرائيل، اتخذت هذا القرار أثناء اجتماع عقدته اليوم في مدينة كفر قاسم، مشيرة إلى أن بعض المشرعين من القائمة المشتركة هرعوا إلى نشر تغريدات في "تويتر" تنفي تبني أي قرار بهذا الشأن.
وقبيل اجتماع اليوم، أيد ممثلون عن ثلاثة أحزاب من القائمة المشتركة (وهي الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، والحركة العربية للتغيير، والقائمة العربية الموحدة) ترشيح غانتس، فيما عارض مسؤولون من الحزب الرابع (التجمع الوطني الديمقراطي) ذلك ودعوا إلى عدم دعم أي مرشح، حسب الصحيفة.
 وجاءت القائمة المشتركة في المرتبة الثالثة. وذكر موقع لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية أن القائمة العربية المشتركة، حصلت على 13 مقعدا . 
وتجدر الإشارة إلى أن القائمة المشتركة لم يسبق أن شاركت في أى حكومة، إلا أنه سبق أن دعمت حكومة أقلية من خارجها. 
 ويعتبر دعم الأحزاب العربية الأول منذ العام 1992، حين أتاح دعم خمسة نواب من عرب اسرائيل لاسحق رابين الحصول على الاغلبية قبل اتفاقات اوسلو. 
وكان النواب العرب في الكنيست يمتنعون عن التوصية بأي اسم من بين المتنافسين اليهود لرئاسة الحكومة.



ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.