Header Ads

اعلان

تنديد عربي واسع بهجمات الحوثيين على السعودية

نددت دول ومنظمات عربية، السبت، باستهداف الحوثيين، منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو" النفطية، شرقي السعودية.

وصباح السبت، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين وقعا في المنشأتين، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، فيما تبنت جماعة "الحوثي" المسؤولية عن الهجوم وقالت إنه استهدف مصفاتين نفطيتين.

واستنكرت الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، الهجوم، مؤكدة في بيان "تضامنها التام مع المملكة في مواجهة الإرهاب، وتأييدها الكامل للإجراءات التي تتخذها لحماية شعبها ومصالحه الحيوية".

وفي السياق ذاته، ندد البرلمان العربي بالهجوم. داعيًا في بيان إلى "التحرك العاجل للتصدي لهذه الأعمال الإرهابية".

بدورها، أدانت مصر الهجوم، مشيرة في بيان للخارجية إلى تضامنها مع السعودية ودعم الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن واستقرارها.

كما أدانت الخارجية الفلسطينية، الهجومين، مؤكدة في بيان "تأييدها الكامل للخطوات التي تأخذها المملكة في حماية مواطنيها ومنشآتها وسيادتها".

وحذر الأردن في بيان للخارجية، من أن "هذا العمل الإرهابي المدان يعد تصعيدا خطيرا يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في السعودية ويزيد من التوتر في المنطقة".

وقالت الخارجية الكويتية، إنها تدين "بأشد العبارات" الهجوم التخريبي، مطالبة في بيان المجتمع الدولي بـ"بذل جهود مضاعفة لمنع هذه الاعتداءات".

فيما شددت الخارجية البحرينية على "موقفها الثابت في صف السعودية ضد الإرهاب" مؤكدة في بيان "دعمها فيما تتخذه الرياض من إجراءات لحماية مؤسساتها والدفاع عن مصالحها".
واستنكرت الخارجية الإماراتية في بيان الحادث، قائلة إن "أمن دولة الإمارات وأمن السعودية كل لا يتجزأ".

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية السعودية (واس)، عن المتحدث الأمني بوزارة الداخلية، قوله إنه "عند الرابعة من صباح السبت (2:00 ت.غ) باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق (شرق) وهجرة (بلدة) خريص (التي تتبع محافظة الأحساء شرقي المملكة وتبعد عن العاصمة الرياض بنحو 150 كم)".

وتضم بقيق أكبر معمل لتكرير النفط في العالم، بينما تضم خريص "حقل خريص" الذي يعتبر أكبر مشروع بترول بالعالم حيث يقدر إنتاجه بـ1.2 مليون برميل يوميا من الزيت العربي الخفيف.

بينما قالت فضائية الإخبارية السعودية (رسمية) إن إمدادات النفط لم تتأثر بالهجوم، مؤكدة أن إمدادات النفط مستمرة.

وتعد أرامكو رائدة الشركات الصناعية في السعودية، وأكبر شركة بترول في العالم.
قال التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، اليوم السبت، إن التحقيقات جارية بشأن الهجوم الإرهابي لمعملي شركة أرامكو السعودية لمعرفة الأطراف المتورطة بالهجوم الإرهابي.

وبحسب متحدث التحالف العقيد الركن تركي المالكي، فإنه وبالإشارة للبيان الصادر من المتحدث الأمني بوزارة الداخلية بشأن الهجوم الإرهابي على معملين تابعين لشركة أرامكو السعودية بمحافظة "بقيق" وهجرة "خريص"، وبناءً على التحقيقات الأولية المشتركة مع الجهات ذات العلاقة والمبنية على الدلائل والمؤشرات العملياتية والأدلة المادية بموقعي الهجوم الإرهابي، فإن قيادة القوات المشتركة للتحالف تؤكد أن التحقيقات لا زالت جارية لمعرفة وتحديد الجهات المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذه الأعمال الإرهابية.

وأشار إلى استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف باتخاذ وتنفيذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه التهديدات الإرهابية للحفاظ على المقدرات الوطنية وكذلك أمن الطاقة العالمي وضمان استقرار الاقتصاد العالمي.

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.