Header Ads

اعلان

منتدى الدوحة إقصاء للحراطين ونسخة عنصرية منقحة من بطولة "جيم" القطرية / مقال



"منتدى الدوحة 2019" الذي تنظمه وزارة الخارجيةالقطرية تحت شعار "الحوكمة في عالم متعدد الأقطاب" انتقلت إليه عدوى عنصرية فجة مركبة و متأصلة فالقائمون عليه استشاروا بشأن توزيع دعوات المنتدى على المشاركين من موريتانيا أشخاص معروفين بميولهم العنصري المنحط  فلم تغير الشهادات الجامعية و لا الانتماءات الفكرية في أنفسهم شيئا إنهم ثلة متشبثة بثقافة أهل لخيام الضاربة في الغبن فهم  رضعوها و شبوا و شابوا عليها وكلما أرادوا أن يتنكروا لها فضح طبعهم تطبعهم و هاهم عن بعد يوجهون رسائلهم التي تفوح منها رائحة العنصرية النتنة وكما في الدورات السابقة لمجموعة من فئة واحدة وتلك لعمري عقدة التاريخ و جغرافيا تستوطن تلك النفوس فليبشروا بخذلان الله لهم فلن يستطيعوا مهما تأمروا أن يلغوا وجود لحراطين فكريا و ثقافيا و سياسيا  مهما احتكروا تمثيل موريتانيا في شخصيات تنتمي لهم بالمفهوم الرجعي المتخلف للكلمة .

هنا بودي أن أقول إن الدعوة و الحفاوة التي وجهت مرة لزعيم المعارضة الديمقراطية السيد الحسن ولد محمد أفسد عفتها و طهارتها تجاهل توجيه دعوة مماثلة لزعيم المعارضة الديمقراطية السيد إبراهيم ولد البكاي.

إنه لمن المؤسف و المستنكر أن يقع الحرطاني طفلا كان أو رجلا ضحية عقلية سطحية و فكرة نمطية قاصرة تريد أن تثبت عروبة موريتانيا بإلغاء وجود مكون أصيل من مكوناتها, إن منتدى الدوحة هذا لهو نسخة عنصرية مصححة و منقحة من بطولة قناة "ج" التي تم إلغاء مشاركة أطفال مدرسة نسيبة فيها لسبب وحيد هو لون بشرتهم وهنا لن أكلف نفسي عناء الرجوع للتفاصيل قصدا رغم أن ذاكرتنا الجمعية ضعيفة للغاية و مصابة بالخرف.
إخوتي المشاركين في المنتدى ابلغوهم "أمانة" أن لا شيء في موريتانيا يوزع بالقسط حتى دعوات المنتدى  وكذا ابلغوهم قوله تعالى :(إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ )  
خونه / إسلمو 

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.