Header Ads

اعلان

من مكتبه يحي ولد حدمين : أكره أهل أترارزه و أهل بوتلميت أفضل عليهم إسرائيل

تدوينة للمدير السابق لإذاعة موريتانيا عبد الله ولد حرمة الله سرد فيها تفاصيل كلام موغل في عدم المسؤولية و التخلف الفكري نسبه للوزير الأول السابق المثير للجدل المعروف بمهندس تصفية الحسابات يحيى ولد حدمين.
نص التدوينة التي وردت في الحساب الشخصي لولد حرمة الله على الفيس بوك.
"أسابيع قبل رفع علم المقاومة في حضن عروس نهر صنهاجه، بمناسبة الذكرى السابعة والخمسين لعيد الاستقلال الوطني، كنت تحت تصرف الوزير الأول، بمكتبه الشاغر من حياء السلطة والممتلئ خفة؛ لفظ بغيظه: " أكره أهل الترارزة"، وأضاف " أفضل إسرائيل" على أهل أبي تلميت، مدينة ملهم وراعي مؤتمر تندوجه؛ واصلت استشاطة تأتأته استكمال صَغار أذية شرف وورع شخصيات علمية برر احتجاجه على حديثها في إذاعة الجمهورية الإسلامية الموريتانية؛ بأصولها الجهوية.

أمام صمتي وابتسامتي المطبقة : تحدث عبر الهاتف الثابت من خلف المكتب نصف واقف، في ملف أمني حساس يتعلق بدولة أجنبية، في محاولة يائسة لفرض هيبة هجرت البناية الضخمة طيلة مقامه بمباني الوزارة الأولى.

اعتذر لاحقا، مكسور النظرات عن أشياء كثيرة، واستثنى عنف تفضيله " السامي"

ليست هناك تعليقات:

يتم التشغيل بواسطة Blogger.